Botola

الكأس الافريقية الممتازة 2018: الوداد البيضاوي يتوج باللقب لأول مرة في تاريخه بعد فوزه على مازيمبي الكونغولي بهدف للاشيء

18:33 2018-10-06

توج الوداد البيضاوي المغربي السبت بلقب الكأس السوبر الأفريقية لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على ضيفه مازيمبي الكونغولي 1-0 في الدار البيضاء. ويدين الوداد باحرازه لقب البطولة التي تجمع سنويا بين بطلي دوري الابطال وكأس الاتحاد، الى امين تيغزوي الذي سجل الهدف الوحيد من ركلة حرة رائعة في الدقيقة 83 من المباراة التي أضاع خلالها فريقه ركلة جزاء في الدقيقة 54 عبر وليد الكرتي.

وأضاف الوداد لقب الكأس السوبر الى دوري أبطال القارة الذي أحرزه الموسم الماضي على حساب الأهلي المصري للمرة الثانية في تاريخه (الأول كان قبل 25 عاما)، معوضا اللقبين اللذين فرط بهما عام 1993 عندما خسر أمام أفريكا سبور الإيفواري في أول نسخة من البطولة، و2003 أمام الزمالك المصري. وانضم الوداد الى مواطنيه المغرب الفاسي والرجاء البيضاوي اللذين احرزا اللقب عامي 2012 و2000 على التوالي.
 وبدوره، فشل مازيمبي بطل كأس الاتحاد الأفريقي للموسم الماضي، في احراز الكأس السوبر للمرة الرابعة بعد سنوات 2016 و2011 و2010. ونال الوداد مبلغ 100 ألف دولار جراء احرازه اللقب، فيما كان نصيب مازيمبي 75 الفا.

وشهدت المباراة استعمال تقنية التحكيم بالفيديو رسميا لأول مرة في القارة الإفريقية، ولجأ اليها الحكم الزامبي جاني سيكازوي في الدقيقة 57 بعد أن أعلن عن ركلة جزاء ثانية لصالح فريق الوداد إثر إسقاط المهاجم النيجيري تشيسون تشيكاتارا داخل منطقة جزاء مازيمبي، لكنه تراجع عنها بعد مشاهدته للإعادة بواسطة تقنية الفيديو. وقال مدرب فريق الوداد البيضاوي التونسي فوزي البنزرتي ' إن التتويج بالكأس لم يكن سهلا أمام فريق قوي ومنظم مثل مازيمبي، وشيء جميل أن تحقق لقبا قاريا بعد شهر واحد من استلام زمام الادارة الفنية للفريق'.

وتعاقد الوداد البيضاوي مع المدرب التونسي فوزي البنزرتي في كانون الثاني/يناير خلفا المغربي الحسين عموتة الذي توج مع الفريق بلقب دوري أبطال إفريقيا. وأضاف البنزرتي ' أنا فخور بما قدمته المجموعة في مباراة اليوم، صحيح أن هناك عمل كبير ينتظرنا للدفاع عن اللقب القاري والبطولة المحلية، لكن اللاعبين في تطور مستمر'.

وفشل مازيمبي في التتويج بلقبه الرابع في مسابقة الكأس السوبر الافريقية بعد 2010 و2011 و2016. وقال مدربه 'إن فريقه عانى من غياب بعض اللاعبين الأساسيين وهو ما أثر على طريقة لعب الفريق. حاولنا وضع جدار دفاعي متقدم والاعتماد على المرتدات الهجومية السريعة، لكننا فشلنا في ذلك، كما أن الخطأ الذي ادى الى ركلة حرة جاء منها هدف الفوز كان على الحكم أن يعيد مشاهدته من خلال تقنية الفيديو، أعتقد أن الخطأ غير موجود'.

ودخل فريق الوداد البيضاوي المباراة ضاغطا منذ الدقائق الأولى للمباراة، وأتيحت له العديد من الفرص التي فشل في ترجمتها خاصة عن طريق النيجيري تشيكاتارا واسماعيل الحداد. وواصل الفريق المغربي ضغطه في الشوط الثاني، واحتسب له الحكم ركلة جزاء بعد إسقاط المدافع الكونغولي كيمواكي للمهاجم تيغزوي. وتألق الحارس الكونغولي سيلفان غبوهو بصد الركلة التي نفذها الكرتي. ومنح المهاجم تيغزوي هدف الفوز في الدقيقة 83 من ركلة حرة ووضع الكرة بطريقة جميلة في الجهة اليسرى. وحقق الوداد البيضاوي ثالث ألقابه خلال موسم واحد وهي البطولة المحلية ودوري أبطال إفريقيا ثم الكأس السوبر الإفريقية.